المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من انتقض وضوءه اثناء الصلاة ماذا يفعل؟


Mo7eb Elrasol
21-10-2008, 11:25 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

من انتقض وضوءه اثناء الصلاة ماذا يفعل؟

بعض الناس ينتقض ضوءه اثناء الصلاة فيظل واقفا فى الصف ويتم صلاته ثم بعد انتهاء الصلاة يذهب يتوضأ ثم يعيد الصلاة.

وهذا خطأ عظيم بل هو حرام ،لانه لا يجوز ان يقف العبد بين يدى ربه عز وجل فى الصلاة بغير طهور.

والواجب على من انتقض وضوءه ان يخرج فورا من الصلاة ولا يظل واقف بين يدى الله.

وهنا يحدث بعض الاشكالات على بعض اخواننا منها :

1- هل من انتقض وضوءه وأرد ان يخرج من الصلاة يسلم ام يخرج من الصلاة من غير تسليم؟

والصحيح ان يخرج من غير تسليم ، ومن سلم فهو مخطىء لان التسليم لا يكون الا للصلاة التامة،اما هذا فلم يتم صلاته.

2- بعض الناس يكون واقف فى الصف الاول او الثانى مثلا، ويكون وارءه صف او اكثر، فكيف يخرج من الصلاة وقد ورد نهى عن المرور من امام المصلى؟

الجواب: النهى الوارد فى المرور من امام المصلى هذا النهى خاص فقط اذا كان المصلى امام او منفرد، اما اذا كان المصلى مأموم فان المرور من امامه جائز ولا شىء فيه، لان الامام سترة من خلفه.

3- بعض الناس يستحى ان يخرج من الصلاة امام الناس ،لانهم سيعلمون انه انتقض وضوءه.
.
والى هذا اقول : لاتجعل الله عز وجل اهون الناظرين اليك.
ثم هل ترضى ان تكون ممن قال الله فيهم : يستخفون من الناس ولا يستخفون منالله. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


والله من وراء القصد

سعيد بن جبير
21-10-2008, 11:54 AM
جزاكم الله خيرا
ان شاء الله ستكون عضوا فعالا في ملتقى اهل الفقه

إسماعيل سعد
21-10-2008, 02:22 PM
جزاكم الله خيرا

om fares
21-10-2008, 02:53 PM
http://free.pages.at/meinegeschenke/bluetenglitz.gif



http://www.w6w.net/album/35/w6w2005042200290557362b72.gif





http://free.pages.at/meinegeschenke/bluetenglitz.gif

الرميساء
22-10-2008, 12:15 AM
جزاك الله خيرا

الخليل
22-10-2008, 01:02 PM
السلام عليكم

الأخ الكريم Mo7eb Elrasol، يتوجب على من أراد الخروج من الصلاة السلام، لقوله صلى الله عليه وسلم "تحريمها التكبير وتحليلها السلام" ............

Mo7eb Elrasol
22-10-2008, 01:40 PM
السلام عليكم
اخى الفاضل الخليل جزاكم الله خيرا.
معنى تحليلها التسليم اخى اى:من انتهى من صلاته فانه يسلم، اما من انتقض وضوءه فصلاته باطلة اصلا، فلماذا يسلم وقد بطلت صلاته؟ فمن انتقض وضوءه اخى فانه بذلك يكون ليس فى صلاه.والتسليم يكون لمن هو فى صلاة واتمها. فانه يسلم ليحل له ماكان يحرم عليه اثناء الصلاة مثل الكلام والاكل والشرب وهكذا(وهذا معنى تحليها التسليم)
والله اعلى والعلم

الخليل
27-10-2008, 12:16 PM
الأخ / Mo7eb Elrasol

من أين جاءك هذا الفهم "معنى تحليلها التسليم اخى اى:من انتهى من صلاته فانه يسلم"

من دخل فيها بتكبير فلا يخرج منها إلا بسلام، أما البطلان فإن قطع النية تؤدي إلى البطلان، ويلزمه معه السلام

Mo7eb Elrasol
04-11-2008, 12:38 PM
اخى بارك الله فيك
من قال من اهل العلم ان من بطلت صلاته يلزمه السلام؟

أبو سلمى رشيد
16-01-2009, 11:09 PM
أخي محب الرسول
جزاك الله خيرا
ويرد هنا سؤال وهو
هل يبني على ما صلى أم يعيد من الأول ؟

والد الخمسة
17-01-2009, 02:42 PM
كيف ينصرف من أحدث في الصلاة




إذا أحدث أثناء الصلاة، أو تذكر أنه على حدث انصرف بقلبه وبدنه ولا حاجة أن يسلِّم عن يمينه وعن شماله.

عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا صلى أحدكم فأحدث، فليمسك على أنفه، ثم لينصرف)). أخرجه أبو داود وابن ماجه .
http://www.dorar.net/enc/feqhia/220

والد الخمسة
17-01-2009, 02:56 PM
أخي محب الرسول
جزاك الله خيرا
ويرد هنا سؤال وهو
هل يبني على ما صلى أم يعيد من الأول ؟

وهذا نقل واف مستوف للمسألة من بداية المجتهد :
اتفقوا على أن الحدث يقطع الصلاة، واختلفوا هل يقتضي الإعادة من أولها إذا كان قد ذهب منها ركعة أو ركعتان قبل طروء الحدث أم يبني على ما قد مضى من الصلاة، فذهب الجمهور إلى أنه لا يبني لا في حدث ولا في غيره مما يقطع الصلاة إلا في الرعاف فقط‏.‏ ومنهم من رأى أنه لا يبني لا في الحدث ولا في الرعاف، وهو الشافعي، وذهب الكوفيون إلى أنه يبني في الأحداث كلها‏.‏ وسبب اختلافهم في الرعاف أنه لم يرد في جواز ذلك أثر عن النبي عليه الصلاة والسلام، وإنما صح عن ابن عمر أنه رعف في الصلاة فبنى ولم يتوضأ، فمن رأى أن هذا الفعل من الصحابي يجري مجرى التوقيف إذ ليس يمكن أن يفعل مثل هذا بقياس أجاز هذا الفعل، ومن كان عنده من هؤلاء أن الرعاف ليس بحدث أجاز البناء في الرعاف فقط ولم يعده لغيره، وهو مذهب مالك، ومن كان عنده أنه حدث أجاز البناء في سائر الأحداث قياسا على الرعاف، ومن رأى أن مثل هذا لا يجب أن يصار إليه إلا بتوقيف من النبي عليه الصلاة والسلام إذ قد انعقد الإجماع على أن المصلي إذا انصرف إلى غير القبلة أنه قد خرج من الصلاة، وكذلك إذا فعل فيها فعلا كثيرا لم يجز البناء لا في الحدث ولا في الرعاف‏.‏
**وجزى الله خيرا الأخت أم سليم على نقلها للفتوى الثانية فلم أقرأها إلا الآن.

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=131723

Mo7eb Elrasol
17-01-2009, 04:59 PM
جزاكم الله جميعا خيرا
والحصيلة انه من احدث وخرج من الصلاة،فانه يذهب ليتوضأ ثم يعيد صلاته من الاول.

salah eldin
18-01-2009, 03:16 PM
جزاكم الله خيرا

حفيدة عائشة
30-01-2009, 05:27 AM
http://www.alamuae.com/gallery/data/media/123/0120.gif

حامل المسك
01-02-2009, 01:18 PM
بارك الله فى صاحب الموضوع
وجزاكم الله خيرا أخى والد الخمسة وكل من شارك لإثراء النقاش
نفعنا الله بكم

بنت السنة
01-02-2009, 06:46 PM
جزاكم الله خيرا على الافادة
بارك الله بكم
وجزاكم الجنة

Mo7eb Elrasol
02-02-2009, 05:17 AM
اللهم امين
جزاكم الله خيرا، وجعلنا واياكم دائما من الذين تواصوا بالحق

ابواسحاق
02-02-2009, 09:43 PM
:db1531df03:بارك الله فيك:f::

Mo7eb Elrasol
03-02-2009, 06:52 AM
وفيك بارك الرحمن

سعيد بن جبير
03-02-2009, 12:49 PM
جزاكم الله خيرا

الخليل
03-02-2009, 02:31 PM
في صحيح مسلم :
حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبَّادٍ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ عَمْرٍو عَنْ جَابِرٍ قَالَ كَانَ مُعَاذٌ يُصَلِّي مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ يَأْتِي فَيَؤُمُّ قَوْمَهُ فَصَلَّى لَيْلَةً مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْعِشَاءَ ثُمَّ أَتَى قَوْمَهُ فَأَمَّهُمْ فَافْتَتَحَ بِسُورَةِ الْبَقَرَةِ فَانْحَرَفَ رَجُلٌ فَسَلَّمَ ثُمَّ صَلَّى وَحْدَهُ وَانْصَرَفَ فَقَالُوا لَهُ أَنَافَقْتَ يَا فُلَانُ قَالَ لَا وَاللَّهِ وَلَآتِيَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَأُخْبِرَنَّهُ فَأَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا أَصْحَابُ نَوَاضِحَ نَعْمَلُ بِالنَّهَارِ وَإِنَّ مُعَاذًا صَلَّى مَعَكَ الْعِشَاءَ ثُمَّ أَتَى فَافْتَتَحَ بِسُورَةِ الْبَقَرَةِ فَأَقْبَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى مُعَاذٍ فَقَالَ يَا مُعَاذُ أَفَتَّانٌ أَنْتَ اقْرَأْ بِكَذَا وَاقْرَأْ بِكَذَا قَالَ سُفْيَانُ فَقُلْتُ لِعَمْرٍو إِنَّ أَبَا الزُّبَيْرِ حَدَّثَنَا عَنْ جَابِرٍ أَنَّهُ قَالَ اقْرَأْ وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا وَالضُّحَى وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى وَسَبِّحْ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى فَقَالَ عَمْرٌو نَحْوَ هَذَا

والد الخمسة
04-02-2009, 06:22 AM
بارك الله فى صاحب الموضوع
وجزاكم الله خيرا أخى والد الخمسة وكل من شارك لإثراء النقاش
نفعنا الله بكم

وجزاك الله خيراً أخي الحبيب ورفع قدرك

ابواسحاق
04-02-2009, 01:03 PM
:db1531df03:بارك الله فيك أخي الكريم و جزاك خير الجزاء

Mo7eb Elrasol
05-02-2009, 05:55 AM
اللهم امين، وفيكم بارك الرحمن

الخليل
13-03-2009, 02:33 PM
في صحيح مسلم :
حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبَّادٍ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ عَمْرٍو عَنْ جَابِرٍ قَالَ كَانَ مُعَاذٌ يُصَلِّي مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ يَأْتِي فَيَؤُمُّ قَوْمَهُ فَصَلَّى لَيْلَةً مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْعِشَاءَ ثُمَّ أَتَى قَوْمَهُ فَأَمَّهُمْ فَافْتَتَحَ بِسُورَةِ الْبَقَرَةِ فَانْحَرَفَ رَجُلٌ فَسَلَّمَ ثُمَّ صَلَّى وَحْدَهُ وَانْصَرَفَ فَقَالُوا لَهُ أَنَافَقْتَ يَا فُلَانُ قَالَ لَا وَاللَّهِ وَلَآتِيَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَأُخْبِرَنَّهُ فَأَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا أَصْحَابُ نَوَاضِحَ نَعْمَلُ بِالنَّهَارِ وَإِنَّ مُعَاذًا صَلَّى مَعَكَ الْعِشَاءَ ثُمَّ أَتَى فَافْتَتَحَ بِسُورَةِ الْبَقَرَةِ فَأَقْبَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى مُعَاذٍ فَقَالَ يَا مُعَاذُ أَفَتَّانٌ أَنْتَ اقْرَأْ بِكَذَا وَاقْرَأْ بِكَذَا قَالَ سُفْيَانُ فَقُلْتُ لِعَمْرٍو إِنَّ أَبَا الزُّبَيْرِ حَدَّثَنَا عَنْ جَابِرٍ أَنَّهُ قَالَ اقْرَأْ وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا وَالضُّحَى وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى وَسَبِّحْ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى فَقَالَ عَمْرٌو نَحْوَ هَذَا

الأخ Mo7eb Elrasol لم ترجع إلي جوابا عن هذا

والد الخمسة
13-03-2009, 10:35 PM
الأخ mo7eb elrasol لم ترجع إلي جوابا عن هذا

بعد استئذان الأخ محب الرسول
إليك الإجابة

"قَوْلُهُ : ( فَانْصَرَفَ اَلرَّجُلُ )
اللَّام فِيهِ لِلْعَهْدِ اَلذِّهْنِيِّ ، وَيَحْتَمِلُ أَنْ يُرَادَ بِهِ الْجِنْس ، فَكَأَنَّهُ قَالَ : وَاحِد مِنْ اَلرِّجَالِ ؛ لِأَنَّ الْمُعَرَّفَ تَعْرِيف الْجِنْس كَالنَّكِرَةِ فِي مُؤَدَّاهُ . وَوَقَعَ فِي رِوَايَةِ الْإِسْمَاعِيلِيّ " فَقَامَ رَجُلٌ فَانْصَرَفَ " وَفِي رِوَايَةِ سُلَيْم بْن حَيَّانَ " فَتَجَوَّزَ رَجُل فَصَلَّى صَلَاةً خَفِيفَةً " وَلِابْن عُيَيْنَة عِنْد مُسْلِم " فَانْحَرَفَ رَجُل فَسَلَّمَ ثُمَّ صَلَّى وَحْدَهُ " وَهُوَ ظَاهِرٌ فِي أَنَّهُ قَطَعَ الصَّلَاة ، لَكِنْ ذَكَرَ الْبَيْهَقِيّ أَنَّ مُحَمَّد بْن عَبَّاد شَيْخ مُسْلِم تَفَرَّدَ عَنْ اِبْنِ عُيَيْنَة بِقَوْلِهِ " ثُمَّ سَلَّمَ " ، وَأَنَّ الْحُفَّاظَ مِنْ أَصْحَابِ اِبْن عُيَيْنَة وَكَذَا مِنْ أَصْحَابِ شَيْخِهِ عَمْرو بْن دِينَار وَكَذَا مِنْ أَصْحَابِ جَابِر لَمْ يَذْكُرُوا السَّلَامَ ، وَكَأَنَّهُ فَهِمَ أَنَّ هَذِهِ اللَّفْظَةَ تَدُلُّ عَلَى أَنَّ الرَّجُلَ قَطَعَ الصَّلَاةَ ؛ لِأَنَّ السَّلَامَ يُتَحَلَّلُ بِهِ مِنْ اَلصَّلَاةِ ، وَسَائِر الرِّوَايَاتِ تَدُلُّ عَلَى أَنَّهُ قَطَعَ الْقُدْوَة فَقَطْ وَلَمْ يَخْرُجْ مِنْ الصَّلَاةِ بَلْ اِسْتَمَرَّ فِيهَا مُنْفَرِدًا . قَالَ الرَّافِعِيّ فِي " شَرْح الْمُسْنَد " فِي الْكَلَامِ عَلَى رِوَايَةِ اَلشَّافِعِيِّ عَنْ اِبْنِ عُيَيْنَة فِي هَذَا الْحَدِيثِ " فَتَنَحَّى رَجُلٌ مِنْ خَلْفِهِ فَصَلَّى وَحْدَهُ " . هَذَا يَحْتَمِلُ مِنْ جِهَةِ اللَّفْظِ أَنَّهُ قَطَعَ الصَّلَاةَ وَتَنَحَّى عَنْ مَوْضِعِ صَلَاتِهِ وَاسْتَأْنَفَهَا لِنَفْسِهِ ، لَكِنَّهُ غَيْرُ مَحْمُولٍ عَلَيْهِ ؛ لِأَنَّ الْفَرْضَ لَا يُقْطَعُ بَعْدَ الشُّرُوعِ فِيهِ اِنْتَهَى ."
(فتح الباري3/45 الشاملة)

الخليل
14-03-2009, 11:37 PM
أخي والد الخمسة ، ما أوردنه سابقا هو جواب عما طلبه الأخ Mo7eb Elrasol
اخى بارك الله فيك
من قال من اهل العلم ان من بطلت صلاته يلزمه السلام؟

وفي الحديث دلالات أخرى غير هذه ، حتى وإن قلنا بشذوذ الزيادة ، والأصل المتمسك به قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : تحريمها التكبير وتحليلها التسليم ، ومن قال بغيره فعليه الدليل .

والد الخمسة
15-03-2009, 07:04 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
أما بعد
الأخ الفاضل الخليل
يسعدني هذا الحوار العلمي
قولك:

والأصل المتمسك به قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : تحريمها التكبير وتحليلها التسليم ، ومن قال بغيره فعليه الدليل .

قيل من قبل، ومع ذلك فأنا أتعجب منه، ووجه العجب بسبب أن الذي انتقض وضوؤه لم يعد في صلاة. فلا يقال (تحليلها التسليم) فتحليلها التسليم لمن هو في الصلاة وأراد أن ينهيها أما هذا الذي هو موضع البحث فلم يعد في صلاة بانتقاض وضوئه.

لذلك أصبح قولك: (ومن قال بغيره فعليه الدليل) لا محل له من الإعراب.
والله أعلم. والخلاف لا يفسد للود قضية، فنحن كلنا اخوة في الاسلام.
والحمد لله رب العالمين.

الخليل
16-03-2009, 09:01 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
أما بعد
الأخ الفاضل الخليل
يسعدني هذا الحوار العلمي
قولك:



قيل من قبل، ومع ذلك فأنا أتعجب منه، ووجه العجب بسبب أن الذي انتقض وضوؤه لم يعد في صلاة. فلا يقال (تحليلها التسليم) فتحليلها التسليم لمن هو في الصلاة وأراد أن ينهيها أما هذا الذي هو موضع البحث فلم يعد في صلاة بانتقاض وضوئه.

لذلك أصبح قولك: (ومن قال بغيره فعليه الدليل) لا محل له من الإعراب.
والله أعلم. والخلاف لا يفسد للود قضية، فنحن كلنا اخوة في الاسلام.
والحمد لله رب العالمين.

حياك الله يا أخي والد الخامسة ، هذا المفهوم من قوله صلى الله وسلم (تحليلها التسليم) ، معارض بمفهوم قوله صلى الله عليه وسلم (تحريمها التكبير) فإنه قد يكون دخل في الصلاة بالنية مقدما إياها على التكبير ولم يدخل فيها بعدُ عملا أي بالتكبير ومع هذا فـ (تحريمها التكبير )، وكذلك الأمر في (تحليلها التسليم) فيمكنه أن ينوي قطع الصلاة قبل التسليم وبهذا يبطلها ومع هذا فـ (تحليلها التسليم) والصيغتان (تحريمها التكبير ) و(تحليلها التسليم) للقصر فلا يصرف ما دلا عليه إلى غيره إلا بدليل، ولما كان بعض الصلاة يسمى صلاة (من أدرك الركعة فقد أدرك الصلاة) فقد دخل هذا البعض في قوله صلى الله عليه وسلم (تحليها السلام).

محمود جابر
30-03-2009, 03:48 PM
جزاكم الله خيرا
بارك الله فيكم ونفع بكم

Mo7eb Elrasol
31-03-2009, 05:35 AM
فيمكنه أن ينوي قطع الصلاة قبل التسليم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
معذرة اخوانى على التاخير
وجزاكم الله خيرا،وبارك فيكم ونفع بكم

اخى الفاضل الخليل
ارجو منك ان تنتبه الى ان الفرق كبير بين قول قطع الصلاة، وبين قول بطلان الصلاة، فانه من دخل فى صلاة لا يجوز لها له ان يقطعها من غير عذر، اما من انتقض وضوءه، او فعل شىء من مبطلات الصلاة، ثم خرج لا يسمى قطع صلاته ولكن يسمى بطلت صلاته. وطالما انه بطلت صلاته فلماذا يسلم؟ فهو اصلا ليس فى صلاة طالما انها بطلت.

واما بالنسبة الى حديث معاذ رضى الله عنه المتقدم، فانه كما ذكر اخانا والد الخمسة ان المشهور هو ان الرجل نوى ان ينفصل عن الجماعة واتم صلاته منفردا، ولم يقطع الصلاة. وهذا مما يجوز للحاجة.
جزاكم الله خيرا، وكما ذكرتم سابقا ان الخلاف لا يفسد للود قضية

الخليل
07-04-2009, 02:16 PM
فيمكنه أن ينوي قطع الصلاة قبل التسليم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
معذرة اخوانى على التاخير
وجزاكم الله خيرا،وبارك فيكم ونفع بكم

اخى الفاضل الخليل
ارجو منك ان تنتبه الى ان الفرق كبير بين قول قطع الصلاة، وبين قول بطلان الصلاة، فانه من دخل فى صلاة لا يجوز لها له ان يقطعها من غير عذر، اما من انتقض وضوءه، او فعل شىء من مبطلات الصلاة، ثم خرج لا يسمى قطع صلاته ولكن يسمى بطلت صلاته. وطالما انه بطلت صلاته فلماذا يسلم؟ فهو اصلا ليس فى صلاة طالما انها بطلت.

واما بالنسبة الى حديث معاذ رضى الله عنه المتقدم، فانه كما ذكر اخانا والد الخمسة ان المشهور هو ان الرجل نوى ان ينفصل عن الجماعة واتم صلاته منفردا، ولم يقطع الصلاة. وهذا مما يجوز للحاجة.
جزاكم الله خيرا، وكما ذكرتم سابقا ان الخلاف لا يفسد للود قضية

أخي الكريم Mo7eb Elrasol، الصلاة لفظ يطلق على الصلاة تامةً كاملة ، كما يطلق على الجزء منها كما بينت من قبل، فقَيِّد هذا ،
وفي كلامك السابق وفي الذي قبله أخطاءٌ نحويةٌ وإملائيةٌ أرجو منك أن تنتبه إليها، وكما قلتَ فإن الخلافَ لا يفسدُ للودِّ قضيةً ،

ولك تحيتي ومودتي :f:::f:::f::

والد الخمسة
10-04-2009, 10:13 PM
حياك الله يا أخي والد الخامسة ، هذا المفهوم من قوله صلى الله وسلم (تحليلها التسليم) ، معارض بمفهوم قوله صلى الله عليه وسلم (تحريمها التكبير) فإنه قد يكون دخل في الصلاة بالنية مقدما إياها على التكبير ولم يدخل فيها بعدُ عملا أي بالتكبير ومع هذا فـ (تحريمها التكبير )، وكذلك الأمر في (تحليلها التسليم) فيمكنه أن ينوي قطع الصلاة قبل التسليم وبهذا يبطلها ومع هذا فـ (تحليلها التسليم) والصيغتان (تحريمها التكبير ) و(تحليلها التسليم) للقصر فلا يصرف ما دلا عليه إلى غيره إلا بدليل، ولما كان بعض الصلاة يسمى صلاة (من أدرك الركعة فقد أدرك الصلاة) فقد دخل هذا البعض في قوله صلى الله عليه وسلم (تحليها السلام).

الأخ الحبيب
السلام عليكم ورحمة الله
1. إذا نوى المصلي الصلاة قبل تكبيرة الإحرام، فنيته أن يبدأ الصلاة بتكبيرة الاحرام وليست النية صلاة، فلو أنه نوى فكلمه بعضهم فرد عليه ما قال أحد أن عليه يسلم قبل الرد.

2. من قال أن بعض الصلاة يسمى صلاة؟، نعم قد يسمى كذلك في اللغة لكن في الشرع فلا، وبهذا المفهوم استدل أبو محمد بن حزم ـ رحمه الله تعالى ـ على جواز سجود الشكر والتلاوة بغير وضوء.

3. أما استشهادك بحديث (من أدرك ركعة فقد أدرك الصلاة) فغير صحيح لأن الذي يدرك الركعة الواحدة مع الإمام لا شك سيكمل صلاته بعد انصراف الامام ، ومن صلى وحده وأدرك ركعة في آخر الوقت فإنه سيكمل قطعاً في الوقت التالي فتأمل!.

4. أنا والد الخمسة ، مع أني والد للخامسة وهي ابنتي الصغيرة فهي خامسة أبنائي. (إبتسامة).

5. جزاك الله خيراً على تنبيهك لأخينا صاحب الموضوع على الأخطاء الإملائية والنحوية في مشاركتك التالية لمشاركتك التي اقتبستها أنا هنا، واعلم ـ رفع الله قدرك ـ أن كثيراً من الاخوة والاخوات لا يراجع ما يكتبه مما يوقعه في مثل هذه الأمور وهذا يحدث لنا جميعاً كما حدث لك أيضاً، عفا الله عنا وعنك

Mo7eb Elrasol
13-04-2009, 07:06 AM
أخى الخليل بارك الله فيك وجزاك الله خيرا على تصويبك للأخطاء الاملائية.

اخى والد الخمسة بارك الله فيك وجزاك الله خيرا على طرحك العلمى الرائع،وايضا على اخلاقك العالية

الخليل
13-04-2009, 09:51 AM
حياك الله يا والد الخمسة والخامسة أبقاهم الله لك ذرية صالحة وقرة أعين وجعلك وإياهم للمتقين أئمة، وأنا أعتذر لك ابتداء عما بدر مني من غلظ في كتابة معرفك كتابة صحيحة تليق بمقامك، فإن الأسماء والكنى والألقاب أبواب للمودة والتآلف، ولا يخفى عليك وعلى أخينا الحبيب أن الشرع علم له باب لا يلجه إلا من ولج أبوابا قبله ، وأعظم تلك الأبواب العلم باللغة العربية، فكان لزاما لهذا أن يحرص كل منا على تعلم العربية وإتقانها قدر المستطاع، ومن هنا كان تنبيهي لأخي Mo7eb Elrasol، ولك في ما يأتي إن شاء الله

كلامي السابق هو رد على ما فهمتَه من تحليلها السلام، ووجه استدلالك أن الضمير يعود على الصلاة فلا يكون إلا لمن كان ملابسا لها ، أما من انتقض وضوؤه فلم يعد فيها بل خرج منها، هذا ما فمتَهه، فعارضت هذا الفهم بمفهوم قوله صلى الله عليه وسلم (تحريمها التكبير)، وبينت أن الصيغتين للقصر وهو نص في محل النزاع فلا يعدل عنه لغيره إلا بدليل، وبعض الصلاة يسمى صلاة شرعا ، أما لغة فالصلاة دعاءٌ، قال بهذا أهل العلم ، ودل عليه حديث الرسول صلى الله عليه وسلم "مَن أدْركَ رَكعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة" وقوله صلى الله عليه وسلم : "من أدرك سجدة من العصر قبل أن تغرب الشمس ومن الفجر قبل أن تطلع الشمس فقد أدركها"


بارك الله فيكم ونفع بكم

الأخ الحبيب

السلام عليكم ورحمة الله
1. إذا نوى المصلي الصلاة قبل تكبيرة الإحرام، فنيته أن يبدأ الصلاة بتكبيرة الاحرام وليست النية صلاة، فلو أنه نوى فكلمه بعضهم فرد عليه ما قال أحد أن عليه يسلم قبل الرد.

2. من قال أن بعض الصلاة يسمى صلاة؟، نعم قد يسمى كذلك في اللغة لكن في الشرع فلا، وبهذا المفهوم استدل أبو محمد بن حزم ـ رحمه الله تعالى ـ على جواز سجود الشكر والتلاوة بغير وضوء.

3. أما استشهادك بحديث (من أدرك ركعة فقد أدرك الصلاة) فغير صحيح لأن الذي يدرك الركعة الواحدة مع الإمام لا شك سيكمل صلاته بعد انصراف الامام ، ومن صلى وحده وأدرك ركعة في آخر الوقت فإنه سيكمل قطعاً في الوقت التالي فتأمل!.

4. أنا والد الخمسة ، مع أني والد للخامسة وهي ابنتي الصغيرة فهي خامسة أبنائي. (إبتسامة).

5. جزاك الله خيراً على تنبيهك لأخينا صاحب الموضوع على الأخطاء الإملائية والنحوية في مشاركتك التالية لمشاركتك التي اقتبستها أنا هنا، واعلم ـ رفع الله قدرك ـ أن كثيراً من الاخوة والاخوات لا يراجع ما يكتبه مما يوقعه في مثل هذه الأمور وهذا يحدث لنا جميعاً كما حدث لك أيضاً، عفا الله عنا وعنك