المنتديات الرئيسية الانتساب للمنتدى البحث في المنتديات لوحة التحكم تسجيل الخروج من المنتدى  
 
 

 

  #1  
قديم 04-05-2009, 02:05 AM
مودة لطفي مودة لطفي غير متواجد حالياً
قلم جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 21
افتراضي القاديانية

الباب التاسع
القاديانية
ظهور دجالين يدعون النبوة بعد محمد صلى الله عليه وسلم
الفصل الأول
كيف نشأت القاديانية
القاديانية وهي إحدى الفرق الباطنية الخبيثة، ظهرت في آخر القرن التاسع عشر المسيحي في الهند، وتسمى في الهند وباكستان بالقاديانية، وسموا أنفسهم في أفريقيا وغيرها من البلاد التي غزوها بالأحمدية؛ تمويهًا على المسلمين أنهم ينتسبون إلى الرسول صلى الله عليه وسلم.
احتضنها الإنجليز حينما كانوا حكامًا مستعمرين للهند، واحتضنتها كذلك اليهود العالمية.
وانتشرت الأفكار والمبادئ الهدامة على أوسع نطاق، حتى أصبحت طائفة كبيرة خصوصًا حينما تولى وزارة الدولة الباكستانية المسلمة وزير قادياني هو ظفر الله خان.
وصارت قاديان ثم الربوة عاصمة للقاديانية توجه دعوتها إلى البلاد العربية والإسلامية، وبدأت تظهر في العراق وسوريا وتنتشر في أندونيسيا وبعض البلدان في أفريقيا. وفي مكة والمدينة.
واستعمارهم لبلدان المسلمين في كل مكان وصلت إليه أيدى الإنجليز الملطخة بالدماء، وقلوبهم المنطوية على غاية المكر والخديعة والإضرار بالمسلمين بكل ما يمكن فعله من قتل وسجن وتشريد.
الفصل الثاني
زعيم القاديانية
1- اسمه وأسرته:
اسمه: غلام أحمد القادياني، واسم والده غلام مرتضى، واسم أمه جراج بي بي وفي نسبة أسرته يتضارب قوله.
وكل من سأله عن هذه التقلبات في تسبه يقول: هكذا أخبرني الله تعالى، أو هكذا ألهِمَ أو كُلمَ، على التعبير الذي يحبه.
ولادته: فقد ولد غلام أحمد في عام 1256 هـ على أحد الأقوال في قرية قاديان إحدى قرى البنجاب بالهند. سنة 1839م أو سنة 1840م حستما كتبه الميرزا، إلا أن أحد مؤرخيه كتب أنه ولد سنة 1830م.
قال أنه ولد في قرية الخربة لذلك أنزله الله إليهم.
2- هو وثقافته:
فقد قرأ مبادئ العلوم وقرأ في المنطق والعلوم الدينية والأدبية، كما قرآ الطب القديم وقد كان يكثر القرءة والطلب وأجهد نفسه في ذلك، إلا أن جميع معلوماته عن الإسلام وعن النبي صلى الله عليه وسلم كانت مشوشة ومملوءة بالأخطاء والخلط الشنيع، كما ذكر عنه الأستاذ إحسان إلهي وذكر الأمثلة على ذلك.
3- صفاته وأخلاقه:
كان قليل الفطنة مستغرقًا تبدو عليه البساطة والغرارة، وكان لا يحسن ملأ الساعة، وكان لا يميز الأيمن من حذائه عن الأيسر منها، حتى اضطر إلى وضع علامة عليها، وكان يضع أحجار الاستنجاء التي يحتاج إليها كثيرًا وأقراص القند التي كان مغرمًا بها في مخبأ واحد.
أنه كان يتظاهر بهذه الغفلة والسذاجة لأشياء في نفسه تمهيدًا للإلحاء إلى الناس بأنه في بلك القوة من الاحتجاج والمناظر والخطابة وكثرة بأليف الكتب التي بثّها في العالم- إنما كانت بقوة ربانية وإلهام منه؛ أي ولو لا ذلك لما استطاع أن يحفظ اسمه أو يكتب كلمة.
وقد وصف الغلام بالبذاءة وسوء الأخلاق وطول اللسان هجاءً مقذعًا للمخالفين والعلماء المعاصرين وعباد الله الصالحين
4- عمالة القادياني وأسرته للإنجليز:
لقد جرّت بريطانيا على المسلمين مصائب وفتنًا عظيمة، لا يزال المسلمون يجترون آثارها إلى اليوم في الهند وفي بلاد العرب، وكثير من بلدان المسلمين.
الإنجليز وهم مسيطرون على الهند يبحثون فيها عن عميل لهم، فكان المطلوب، ووجدوا القادياني خير من تمتثل لتحقيق مآربهم، ولو لا نكايته بعد ذلك بالإسلام والمسلمين وإدخال أفكار هدامة حارب بها العقيدة الإسلامية الصحيحة وأخرج بها كثيرًا من المسلمين عن دينهم- لو لا ذلك لما كان لنا بعمالته لبريطانية أو غيرها أي غرض لإبراز دوزه مع الإنجليز وخدمته لهم،
أنهم يعتبرون المكان الذي تصل إليه بريطانيا هو المكان الذي تصل إليه القاديانية.
وأنهم لا فرق بين القاديانيين وسائر المسلمين، ليعرف المسلم في أي مكان وطأته أقدام القاديانيين أنهم أداة نخذيل وإضرار بالإسلام والمسلمين، وأنهم جواسيس الإنجليز ومعاول هدم للإسلام باسم الإسلام.
ثم زعم أن الجهاد الذي قام به المسلمون إنما هو تقليد للنصارى.
الفصل الثالث
ختم النبوة وموقف القادياني منه.
بدلاً من أن يرجعوا إلى الحق أخذوا يتفننون في بيان مفهوم ختم النبوة على معان مختلفة وتأويلات ملفقة، منها:
1- أن الله تعالى حين يكرم أحدًا من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ويوصله إلى درجة الوحي والإلهام والنبوة.
السؤال: كيف يكون نبي من هذه الأمة وقد ختم الله على النبوة؟
قال: ((فالجواب أنه عز وجل ما سمى هذا الرجل نبيًا إلا لإثبات كمال نبوة سيدنا خير البرية، فإن ثبوت كمال النبي لا يتحقق إلا بثبوت كمال الأمة، ومن دون ذاك ادعاء محض لا دليل عليه عند أهل الفطنة، ولا معنى لختم النبوة على فرد من غير أن تختتم كمالات النبوة على ذاك الفرد، ومن الكمالات العظمى كمال النبي في الإفاضة وهو لا يثبت من غير نموذج يوجد في الأمة)).
والمغالطة في هذا الكلام:
* أن النبوة لا تأتي من فيض أحد؛ بل هي تَفَضُّل من الله تعالى على من يشاء من خلقه.
* لماذا لايكون النموذج الذي يدعيه الغلام عامً؛ بحيث يحق لكل شخض أن يتصف به، فكيف احتكره القادياني بدون أن يذكر أي مبرر له.
2- أن معنى القول بختم النبوة بمحمد صلى الله عليه وسلم: (( أنه قد تمت عليه كمالات النبوة وأنه لا يأتي بعده رسول ذو شريعة جديدة، ولا نبي من غير أمته)).
3- أن النبي محمدًا صلى الله عليه وسلم هو صاحب الفيوضات الكمالية التي لم يعطها أحد غيره؛ لذلك سمي بخاتم النبيين (( أي أن إطاعته تمنح كمالات النبوة، وأن التفاته الروحي يصنع الأنبياء))
حقًا لقد كفر القاديانية بما جاء عن الله في كتابه الكريم، وفيما قررته السنة النبوة من ختم النبوة بمحمد صلى الله عليه وسلم وهي نصوص صريحة واضحة.
قال الله تعالى: ((ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شيء عليمًا)).
الفصل الرابع
كيف وصل القادياني إلى دعوى النبوة
لقد تدرج غلام أحمد لدعواه النبوة وسلك مسالك عديدة، وقطع مراحل متفاوته بينها اختلاف واضطراب، كل مرحلة بنت وقتها.
1- اتجاهه إلى التأليف.
2- إلهاماته.
وإلهامات الغلام كلها من هذا النوع، يريد أن يوحي به إلى الناس على أنه إلهام من الله له ووحى مباشر إليه، يتبين ذلك من خلال صيغته وإنشائه.
ومن إلهاماته:
1- إني ألهِمتُ إن شاء الله.
2- إني ألهِمتُ رجل معقول.
3- إني ألهِمتُ الأسف كل الأسف.
3- دعواه أنه المسيح الموعود.
4- ادعاؤه النبوة.
الفصل الخامس
نبوءات الغلام المتنبئ
وبعد أن أثبت لنفسه النبوة كان حتمًا عليه أن يخبر بالغيبات على طريقة الرسل الذين يطلعهم الله على غيبه لصلحة يعلمها عز وجل.
وتنبؤاته كثيرة ومتنوعة، بعضها يعود إلى الشخصية وبعضها إلى غيره من الناس، وبعضها إلى الأحوال الطبيعية والتغيرات المستمرة في الكون.
ورغم وقوع القاديانى في أكثر من موقع حرج يبطل ما ينبأ به، فإنه لم يتعظ من كل حادثة يكذب فيها، بل يشفع الكذبة بأخرى، لعله كان يأمل أن يصيب مرة ويخطئ مرة أخرى.
وقد بدأ القاديانيون يفسرون تلك النبوءات تفسيرات وتأويلات متكلفة؛ ليوهموا الناس بصدق غلامهم، وهو أنه إذا سمع بحادثة ما زعم على الفور أنه كان قد تنبأ بها، وأخبر بها قبل وقوعها وكل كاذب يجد من يصدقه، ولكل صوت صدى.
الفصل السادس
غلوه وتفضيله نفسه على الأنبياء وغيرهم
أن الميرزا فضّل نفسه على أكثر الأنبياء والمرسلين، وأنه جُمع فيه ما تفرق في أنبياء كثيرين؛ فما من نبي إلا وقد أخذ منه قسطًا حسب قوله الآتي: ((لقد أراد الله أن يتمثل جميع الأنبياء والمرسلين في شخص رجل واحد، وإنني ذلك الرجل)).
وله نصوص كثيرة في تفضيله نفسه على سائر البشر، ثم جاؤ الميرزا بشير الدين محمود خليفته الثاني ليعلن غلوه فيه بقوله: ((إن غلام أحمد أفضل من بعض أولى العزم من الرسل)).
ثم ادعى الغلام أنه عين محمد صلى الله عليه وسلم.
ثم ادعى أنه ابن الله- تعالى الله عن أقواله الكفرية علوًا كبيرًا !!!
ثم زعم أن كل المصائب التي حلت بالقارة الهندية إنما كانت توطئة لبعثته.
إذا كان يزعم أن ذلك تم عن طريق التناسخ، فزعم أولا أنه مظهر لكرشن معبود الهنادك، ثم زعم بعد ذلك أنه محمد صلى الله عليه وسلم.
ولقد زاد على جهله بحق الأنبياء الجهل بحق الله عز وجل؛ فها هو يثبت أن الله قال له: ((أنت مني بمنزلة أولادي))
ثم ذكر القادياني تعبيرًا مجوسيًا وثنيًا جل الله عنه؛ حيث زعم أن الله ألهمه: أنت من مائنا وهم من فشل !!
كبرت كلمة تخرج من فمه كذبًا وزورًا!!
الفصل السابع
أهم عقائد القاديانية
وجاءوا بأفكار شاذة غريبة، وتناقضوا في أقوالهم وأفعالهم.
1- التناسخ والحلول.
2- التشبيه:
كما أن للقادياني أقوالاً كفرية في وصف الله تعالى؛ فهو يزعم أن الله قال عن نفسه جل وعلا: بأنه يصلى ويصوم ويصحو وينام، وأنه يحطئ ويصيب.
ويبلغ منتهى التشبيه والتجسيم حين وصفه تعالى بالتوقيع والكتابة.
وقد وصف الله تعالى بأنه مثل الأخطبوط على طريقته البدائية.
وفي صراحة تامة يصرح الغلام بأن الله له فم- تعالى الله عن قوله- وينفخ به الصور تأييدًا لدعوته المشئومة.
الفصل الثامن
علاقة القاديانية بالإسلام وبالمسلمين وبغير المسلمين،
وموقف علماء الهند وباكستان من القاديانيين
لقد ابتعد القاديانى عن الإسلام وعن المسلمين، وزاحمت القاديانية الإسلام، وأرادت أن تحل محله في العقيدة والفكر والعاطفة، وقطعت أقوى صلة للقاديانية بالإسلام، وجعلت كل من يدخل هذه الديانة الجديدة أو الإسلام الجديد بعيدًا عن الإسلام.
وجعلوا الحج الأكبر هو زيارة قاديان، وقبر القادياني، مضاهاة لزيارة المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، ونصوا على أن الأماكن المقدسة في الإسلام ثلاثة: مكة والمدينة وقاديان، وأوّلوا المراد بالمسجد الأقصى بأنه مسجد قاديان.
فقد قطعوا كل صلة بهم وعاملوهم على الأسس الآتية:
1- أن المسلمين كفار ما لم يدخلوا في القاديانية؛ لأنهم يفرقون بين الرسل.
2- وعلى هذا فأنه لو مات مسلم، فإنه لايجوز للقادياني الصلاة عله ولا دفنه في مقابرهم؛ لأنه كافر لعدم إيمانه بنبوة الغلام.
3- لا يجوز نكاح المسلم بالقاديانية، ويجوز ذلك للقاديانى كما هو الحال بالنسبة لأهل الكتاب.
4- لا تصح الصلاة خلف غير القادياني مهما كانت منزلته، وإذا فعل ذلك تقية أو لمصلحة، فعليه أن يعيد تلك الصلاة حتمًا.
5- لا يجوز حضور اجتماعات المسلمين سواء كانت في أفراحهم أو في مصائبهم.
6- بل وأبعد من هذا أنهم لا يجوزون الصلاة على من يصلي من القاديانيين خلف المسلمين أو يتعامل معهم أويوادهم.
علاقة بغير المسلمين:
وأما علاقتهم بغير المسلمين فنوجزها فيما يلي:
1- لقد قامت بين القاديانيين وبين كثير من الملل المخالفة للإسلام علاقات قوية، حصوصًا بينهم وبين الدول المعادية للمسلمين.
2- رحب القومين الهنود بالقاديانية وفرحوا بها وتحمسوا لها كثيرًا؛ لأن هؤلاء الهنادك يحقدون على الإسلام حقدًا لا يقل عن حقد اليهود والنصارى.
الفصل التاسع
أسباب انتشار القاديانية
والذي يهمنا هنا هو نظرة سرية في الأسباب التي ساعدت على انتشار وباء القاديانية، ويمكن أن نوجز عناصر تلك الأسباب في الأمور التالية:
1- جهل كثير من الناس بحقيقة الدين الذي ارتضاه الله، فأكثرهم مسلم بالتبعية والتقليد يتأثرون بكل دعوة يقلدون كل صائح.
2- وقوف الاستعمار إلى جانب هذه الدعوة الخبيثة وتأييده لها ماديًا ومعنويًا.
3- استغلال القاديانيين لفقراء بعض المسلمين، بمساعدتهم المادية ببناء المدارس والمساجد وغير ذلك.
4- نشاط القاديانيين وذهابهم إلى الأماكن النائية من بلدان المسلمين التي يكثر فيها الجهل والعامية.
5- تموية القاديانيين على السذج من المسلمين، بأن القاديانية والإسلام شيء واحد.
6- عدم قيام علماء الإسلام بالتوعية الكافية ضد القاديانية وغيرها من الطوائف الضالة.
لقد كان للقاديانيين نشاط قوي في الصحافة والمجلات، لعلمهم بتأثير هذه الوسيلة في مفاهيم الأمة، ومن هنا فقد أصدر القاديانيون عدة مجلات بعدة لغات وفي عدة دول نذكر هنا الأرقام التي أفادها النجرامي.
الفصل العاشر
وفاة القادياني
وقعت في عام 1907م بين القادياني وبين العلامة ثناء الله الأمر تسري مناظرات خرج الغلام منها مدحورًا معضبًا، ثم تحدى القادياني الشيخ ثناء الله بأن الله سيميت الكاذب منهما في حياة الآخر، ودعا الله تعالى أن يقبض المبطل في حياة صاحبه، ويسلط عليه داء مثل الهيضة والطاعون يكون فيه حتفه.
وفي شهر مايو 1908م أجيبت دعوته فأصيب بالهيضة الوبائية الكوليرا في لاهور، فمات في بيت الخلاء وكان جالسا لقضاء حاجته.
ونقلت جثته إلى قاديان حيث دفن في المقبرة التي سماها بمقبرة مقبرة الجنة بهشتي مقبرة، وعاش ثناء الله بعده أربعين سنة في نضال القاديانيين والرد عليهم.
وبعد هلاك الميرزا خلفه في زعامة القاديانية صديقه الحميم وشريكه في قيام نبوته الحكيم نور الدين البهيروي.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما قبض الله نبيًا إلا في الموضع الذي يحب أن يدفن فيه)).
الفصل الحادي عشر
بعض زعماء القاديانية
1- الحكيم نور الدين البهيروي: هذا الرجل هو الشخصية البارزة بعد الغلام وصار هو الخليفة للقاديانية بعد موت الغلام، يعتقد بعض الباحثين أنه صاحب الفكرة والتصميم في الحركة القاديانية كلها.
ولد الحكيم نور الدين في عام 1258هـ في بهيرة من مديرية شاه بور في البنجاب غربي الباكستان، وتسمى هذه الديرية الآن سركودها، وأبوه غلام وسول كان إمامًا في مسجد بثيرة، وقد درس الحكيم نور الدين الفارسية وتعلم الخط مبادئ الغربية، ومات في 13 من مارس عام 1914م واستخلف الميرزا بشير الدين محمد نجل الميرزا غلام أحمد.
2- محمود أحمد: ابن غلام أحمد والخليفة الثاني للقاديانية. تولى زعامة القاديانيين بعد وفاة نور الدين، وأعلن أنه خليفة ليس للقاديانيين فقط، وإنما هو خليفة لجميع أهل الأرض بما فيهم بريطانيا.
3- الخواجة كمال الدين: كان يدعي لنفسه أنه مثل غلام أحمد في الإصلاح والتجديد.
4- وهناك شخصيات أخرى قاديانية- مثل
محمد أحسن أمر ومنهم: محمد صادق منهم: يار محمد منهم: نور أحمد منهم: عند الله تيمابوري
الفصل الثاني عشر
الفرع اللاهوري القادياني
أمير هذا الفرع هو محمد علي من أوائل المنشئين صرح القاديانية، وممن كان له يد ومنة عظيمة في توجيه الغلام المتنبي ومساعدته بالفكر والقلم أيضًا.
وبعد وفاة الغلام استفحل الخلاف بين أسرة المتنبي ومحمد على، حول اقتسام الأموال التي جاءتهم حيث استغلها ورثة المتنبي مع علمهم (( بأن هذه النبوة شركة تجارية وهم كلهم شركاء فيها)).
ذلك أن مواقفهم وتصريحاتهم كلها تشهد بإقرارهم بنبوة الغلام وليس فقط أنه مصلح ومجدد.
كما أن تصريحات الغلام نفسه بنبوته لا تخفى على من هو أبعد من الفرع اللاهور.
ونصوص أخرى كثيرة كلها تثبت أن هذا الفرع لا يختلف في النتيجة عن الحركة القاديانية الأم في قاديان، وأنه كان يراوغ في إظهار معتقده نفاقًا وإيغالاً في خداع العامة.
وقد قام محمد علي بنشاط كبير في عرض القاديانية. ولعل من أهم أعماله ترجمته للقرآن الكريم إلى اللغة الانجليزية؛ حيث ملأها بالأفكار القاديانية مما جعل الكثير من الناس يقعون ضحية تلك الأفكار ظانين أنها ترجمة رجل مسلم، لقد اتجه هذا الرجل في تفسيره للقرآن وجهة خطيرة لم يتورع فيها عن الكذب والتعسف ومخالفة أهل العلم واللغة والإجماع، وإنما فسره بمعان باطنية، فيها التركيز على إنكار الإيمان بالغيب وبالقدرة الإلهية والأمثلة على ذلك كثيرة، منها:
1- قوله تعالى لموسى: ((اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا)) أي أن الله أمر موسى بالمسير إلى جبل فيه اثنتا عشرة عينًا.
وقد تلاعب بمعاني القرآن الكريم على هذا التفسير الباطني، لعدم علمهم بأن تفسير محمد علي للقرآن الكريم باللغة الإنجليزية، إنما يراد به هدم معاني الشريعة الإسلامية والمفاهيم الصحيحة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

Lower Navigation
العودة   منتديات ملتقى أهل السنة > ملتقى النقاش مع الفكر المخالف > أهل البدع والعقائد الفاسدة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القاديانية مودة لطفي أهل البدع والعقائد الفاسدة 0 04-05-2009 02:21 AM
القاديانية سمية الانصارية أهل البدع والعقائد الفاسدة 4 08-08-2008 08:17 AM


الساعة الآن 07:45 PM

أقسام المنتدى

الملتقى العام @ الملتقى العام @ ملتقى أهل القرآن @ ملتقى أهل الحديث @ الأخبار @ ملتقى الأخت المسلمة ( للنساء فقط ) @ البرامج والكمبيوتر والانترنت @ المرئيات @ ملتقى الطفل المسلم @ ملتقى الرد على الروافض @ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ @ {إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ } @ أهل البدع والعقائد الفاسدة @ ملتقى أهل الأدب واللغة العربية @ ملتقى طالب العلم الشرعى @ ملتقى الشورى @ ملتقى المشرفين (( المطبخ السياسى )) @ ملتقى الترحيب والمناسبات @ ملتقى الترحيب والمناسبات ( نساء فقط ) @ أنت تسأل .. والعلماء تجيب @ الملتقى الإعلامى @ المكرر والمحذوف والمخالف شرعا @ الملتقى الشرعي العام @ ملتقى البرمجيات والإلكترونيات @ عدة طالب العلم @ ملتقى النقاش مع الفكر المخالف @ ملتقى الوسائط المتعددة @ ملتقى خدمة المسلمين وضيوفهم @ الصوتيات @ ملتقى أهل الفقه @ ملتقى عقيدة أهل السنة والجماعة @ ملتقى التصميمات والجرافيك @ ملتقى الحوار والفكر @ الملتقى الطبي العام @ ملتقى اللغة الإنجليزية English Forum @ قاعة المحاضرات والدروس المباشرة @ الملتقى الخاص @ المطبخ المسلم ( للنساء فقط ) @ خزانة الكتب والأبحاث @ الملتقى العلمي @ ملتقى التاريخ والسير @ ملتقى الطلبات والاقتراحات والشكاوى @ ملتقى البيت المسلم @ ملتقي الجوال الإسلامي @ الإذاعات الحية المباشرة @ صحابة الرسول وآل البيت @ هؤلاء آبائى فجئنى بمثلهم ** اذا جمعتنا ياجرير المجامع @ الملتقى السياسي @ المشاريع العلمية والدعوية @ قناة الحمكة الفضائية @ إذاعة القرآن الكريم من مكة المكرمة @ قناة المجد للقرآن الكريم @ قناة الرحمة الفضائية @ قناة الهدى الإنجليزية Huda @ ملتقى الأخوات العام ( للنساء فقط ) @ ملتقى المناسبات الموسمية الدورية @ نسائم شهر رمضان @ :: الحج :: شعائر ومشاعر @ Our Islam @ Let's learn English @ نصائح مصورة @ شكاوي الزوار - غير المشتركين بالملتقى - @ استراحة الملتقى @ فضفضة واحــ من أهل السنة ـــــد @ نفسي آخد رأيكم @ القرآن الكريم @ الإسطوانات الإسلامية @ الاناشيد و الادعية @ مرئيات قناة الناس @ مرئيات قناة الرحمة @ مرئيات قنوات فضائية اخرى @ تحميل صوتيات ومرئيات بالتورنت BitTorrenT @ مشاهدة المرئيات على اليوتيوب Youtube @ المصاحف الكامله @



هذا الموقع برعاية سنة هوست Sunna Host ©

جميع الحقوق محفوظة لجميع المسلمين